dimanche 25 septembre 2011

زلزال يوم الاثنين 26 سبتمبر 2011 26 september

زلزال يوم الاثنين

زلزال يوم الاثنين 26-9-2011

انتشر فيديو على الانترنت للعالم البرفسور ألكساندر ريتروف

يدعى بأن يوم 26 سبتمبر الحالى سيكون يوم كارثى

مذنب إلينين يهدد كوكب الأرض في 26-9-2011

اترككم مع الفيديو
ارتباط

وربنا يستر



رددت شائعات قوية علي مدار الايام الماضية عبر شبكة الانترنت والعديد من وسائل الإعلام حول اقتراب نهاية العالم بحدوث اقوي زلزال في تاريخ البشرية يوم الأثنين ‏9/26/.2011‏
ومما ساعد علي زيادة تلك الاشاعات انتشار فيديو مخيف لبروفيسور امريكي يدعي ال**اندر ريبروف يتحدث من خلاله عن وجود مذنب صغير يدعي مذنب الينين وقد اكتشفه رائد فضاء روسي عام‏2010,‏ هذا المذنب يدور حول الشمس دورة كاملة كل‏10.000‏ سنة ليكمل دورة واحدة فقط‏.‏

ويضيف ال**اندر ريبروف‏:‏ كل مرة تواجد فيها هذا المذنب علي استقامة واحدة مع كوكب الارض والشمس او احد الكواكب الاخري يحدث زلزال كبير وعنيف‏,‏ وان التناغم الارتجاجي الذي يحدث عندما تصطف هذه الاجرام علي خط مستقيم يسبب تضخم في الطاقة‏,‏ ويفسر حديثه بالتوضيح الاتي‏:‏

ففي يوم‏2010/2/27‏ وجد هذا المذنب علي خط مستقيم مع الارض والشمس وفي هذا اليوم حدث زلزال تشيلي‏.‏

وعندما استمرت الارض في دورانها اصطفت مرة اخري علي استقامة مع الشمس والمذنب الينين الذي اصبح اقرب هذه المرة وكان ذلك في يوم‏2010/9/4‏ حدث زلازال في مدينة كريست تشيرش في نيوزلندا‏.‏

ثم عندما اكملت الارض دورانها لتصطف مرة اخري مع الشمس والمذنب الينين الذي اصبح اقرب اكثر وذلك في يوم‏2011/3/11‏ حدث زلزال اليابان المروع‏.‏

ويؤكد ريبروف ان المواعيد الثلاثة صعب جدا ان تكون مصادفة‏,‏ ومما يزيد الشائعة تأكيدا ان ال**اندر ريبروف تنبأ ان الظاهرة ستتكرر في يوم‏8/17/.2011‏

ومما يثير الريبة والفزع اكثر‏,‏ توقع ريبروف ان الاصطفاف القادم سيكون يوم‏2011/9/26‏ وفي هذه المرة سيكون مذنب الينين ولاول مرة بين الارض والشمس‏,‏ وسيكون المذنب علي بعد‏0.38‏ من الارض‏

من جانبه نفي الدكتور ‏مسلم شلتوت أستاذ بحوث الشمس والفضاء ونائب رئيس الاتحاد العربى لعلوم الفضاء والفلك الشائعة التي انتشرت عبر المواقع الإلكترونية بان زلزال عنيف سيضرب الكرة الارضية يوم الاثنين القادم والموافق 26-9-2011.

ووصف د.شلتوت أن ما انتشر من تأثير تدمير مذنب هالي إيلين علي الكرة الأرضية بأنه وهم.
وقال الدكتور شلتوت ان ما انتشر على مدار الايام الماضية على شبكة الانترنت وفى العديد من وسائل الاعلام عن نهاية العالم فى هذا اليوم كلام فارغ ولاداعى للخوف ابداً.
كما اكد عالم الفلك المصرى بانه لايوجد اى مؤشرات ان هناك خطرا عالميا فى اى من المجلات او المراجع العالمية المعتمدة وان هذا الكلام عبارة عن فبركة لبعض الامور العالمية ولايمكن ان ترتقى الى مستوى الحقيقة .
واضاف شلتوت انه لو كان هناك مذنب ما انتظرت الولايات المتحدة الامريكية ليوم واحد ولكان الجنس البشرى باكمله قد تحرك لمواجهة هذة الكارثة.
ومن جانبه نفى المشرف العام على المركز الوطني السعودى لعلوم الفلك الدكتور صالح بن محمد الصعب أن يكون هناك أي تأثير تدميري للمذنب هالي (إيلين) على الكرة الأرضية أو على السعودية.
وقال الصعب "إن هناك تنسيقا مستمرا بين علماء الفلك في السعودية والمراصد العالمية لمتابعة ومراقبة تحركات هذا المذنب ومن المتوقع أن يعبر وينطلق مرة أخرى بسلام، مشيرا إلى أن الشائعات بحدوث كوارث المصاحبة لظهوره ليس لها أساس علمي".
وأكد أن كتلة هذا المذنب لا تؤهله لأن يهدد العالم بكوارث وانهيارات لأنه لا يوجد قوة تجاذب مع الأرض، موضحا أنه من خلال المتابعة والمراقبة بدأت هناك علامات على تلاشي هذا المذنب إما بالاختراق أو التفتيت وهناك شيء من التغير وهذا يشير إلى أنه ليس هناك أي خطورة مثلما تردده بعض المواقع الإلكترونية.

يذكر أن مذنب هالي "آيلين" تم اكتشافه قبل سنة وشهر من قبل عالم روسي اسمه آيلين، الذى أطلق اسمه على المذنب.

وكانت مواقع إلكترونية قد رددت مؤخرا أن المذنب سيظهر للعين المجردة قريبا (المذنب يظهر كل 10 آلاف سنة تقريبا)، وهذا يفسر كثرة الزلازل والبراكين، وسيسبب **وفا للشمس لمدة 3 أيام على الأقل وارتفاع في درجة الحرارة لتصل إلي اكثر من 60 درجة وانطلاق رياح تصل سرعتها الاف الاميال فى الساعة وإثارة البراكين والزلالزل التي تصل قوتها من 12 إلي 15 ريختر ، كما سيتسبب في إغراق عدد من الدول التي تطل على المحيط الهادي

يذكر ان تقارير نشرت ان هناك مذنب قد يصطدم بالارض وسيسجل خسائر جسيمة

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire