jeudi 15 septembre 2011

لوطن


لوطن لم يعرفوا كيف يفسخون اسمه من ربوع الذاكرة .. لوطن قد سال كلّ حرف من اسمه مضرّجا بالنار والأدمع والدم ، لوطن منذ أن ولدنا يكتبون عنه ، عن قهره وقصّة صموده في وجه الهمّ .. لوطن مهما نحروا أنفاسه في أكتاف الطين ، يظلّ اسمه في الأفق كالنجم الشاهق الفخور "فلسطين" ..

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire