jeudi 29 septembre 2011

بالفيديو استقالة الاعلامي محمود سعد علي الهواء مباشرة

اون لاين بث مباشر جميع القنات والافلام العربية والاجنبية مشاهدة قنوات تليفزيونية وفضائية مجانية على الانترنت مباشرة واستماع لأذاعات ومحطات الراديو ونجوم اف ام وراديو روتانا واذاعة سوا بث مباشر على الانترنت وبث حي اف ام FM ايه ام AM ترددات قنوات و اذاعات حية
اعلن الاعلامي محمود سعد منذ قليل في برنامجة علي قناة التحرير الانسحاب من قناة التحرير واكد علي انة اتخذ قرار انسحابة من فترة ولكن لقائة مع نجل المهندس عبد الحكيم عبد الناصر وجاء عمرو اديب ليؤكد الخبر في برنامجة علي قناة اليوم ويؤكد استقالة محمود سعد من قناة التحرير منذ دقائق وعرض الفيديو الذي اعلين فية محمود سعد استقالتة ويؤكد محاولات الاتصال بة هاتفيا ولكن تليفونة مغلق واكد محود سعد علي الانسحاب مثلة مثلة الزميل بلال ويؤكد اديب علي استغرابة من الامر ويعلل ربما لتمويل المحطة ولكن لم يتم التاكد بعد من سبب الاستقالة



التكهنات بدأت في الظهور، البعض أكد ان السبب الرئيسي في رحيل سعد هو الأزمة المالية التي تمر بها القناة، والتي دفعتها مؤخراً إلى الظهور بشكل غير المتوقع لها، وهو ما ظهر بدوره في حصولها على المركز التاسع عشر في استطلاع الرأي الذي قامت به إحدى شركات الأبحاث حول القنوات المصرية التي اهتم بالجمهور بمتابعتها خلال رمضان الماضي.

البعض الآخر أكد أن سعد تلقى عرضاً مغرياً من محمد الأمين مالك مجموعة قنوات سي بي سي والذي قام مؤخراً بشراء قنوات تلفزيون "النهار"، وهو ما دفع محمود إلى الرجوع عن تعاقده الذي كان يجب ان يستمر لمدة عام كامل مع "التحرير".


الغريب في الأمر ان مصادر مؤكدة من داخل القناة أكدت أن إبراهيم عيسى لم يحرك ساكناً أمام قرار سعد ولم يحاول إقناعه بالعدول عنه، واكتفت إدارة القناة بإصدار بيان على صفحاتها في المواقع الاجتماعية أكدت فيه أنها تعتز بالفترة التي قضاها سعد ضمن مقدميها ، والإسهام الذي قدمه خلال الفترة القصيرة التي صدرت فيها القناة عقب ثورة يناير، مضيفين ان القناة لن تصرح بالسبب الذي دفع سعد إلى الاستقالة إلا بعد ان يسمح لهم بذلك معبرين في النهاية عن أسفهم تجاه هذا القرار.


أصدرت قناة "التحرير" بيانا قصيرا في وقت مبكر من صباح الخميس تعليقا على إعلان الإعلامي محمود سعد رحيله عن القناة في الثواني الأخيرة من حلقته التي قدمها مساء الأربعاء.


وقالت القناة في بيان نشرته عبر موقعي التواصل الاجتماعي Facebook وTwitter إن الإدارة تحترم رغبة سعد في عدم الإفصاح عن أسباب رحيله.


وأضافت في البيان "ونحن بدورنا لن نستطيع الافصاح من جانبنا عن اية ملابسات قبل استئذانه شخصيا".


وأشار البيان إلى أن فريق العمل بالقناة يأسف لهذا القرار، ويعلن عن اعتزازه بالإسهام الذي قدمه سعد في مسيرة القناة في الفترة التي ظهرت فيها بعد ثورة يناير.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire