vendredi 7 octobre 2011

متابعة ميدان التحرير الان مباشر وجمعة شكرا عودوا الى ثكناتكم



توافد العشرات من المواطنين علي ميدان التحرير للمشاركة فيما أطلق عليه جمعة 'شكرا .. عودوا لثكناتكم'، والتي دعت اليها بعض القوي والأحزاب والحركات السياسية المختلفة وعارضها البعض الآخر.
ويطالب المتظاهرون المشاركون في جميعة اليوم بإنهاء المرحلة الانتقالية التي تمر بها البلاد من خلال وضع جدول زمني محدد لنقل السلطة في البلاد الي سلطة مدنية، وإنهاء حالة الطواريء، ووقف محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية، وإصدار قانون الغدر وتطبيقه علي فلول الحوب الوطني المنحل وتطهير مؤسسات الدولة من أعضاء الحزب الوطني الذين يتسببون في توقف الإنتاج.
تجدر الإشارة إلي أن بعض القوي والأحزاب والحركات السياسية قد دعت إلي المشاركة في جمعة اليوم ومن بينها الجمعية الوطنية للتغيير، والهيئة العليا لشباب الثورة والتي تضم شباب 20 حركة وائتلافا وحزبا سياسيا، وحملة حازم صلاح أبوإسماعيل، والجبهة الحرة للتغيير السلمي، وتحالف القوي الثورية، وتحالف الثوار الأحرار العرب، وشباب الحزب الناصري، واتحاد شباب حزب العمل، واتحاد شباب الثورة، وشباب حزب الغد، بينما عارض دعوات المشاركة في جمعة اليوم العديد من القوي السياسية والأحزاب الأخري وفي مقدمتها الاخوان المسلمين، وحزب الحرية والعدالة، والجماعة الإسلامية، وحركة 6 أبريل.
وقد تم نصب منصتين داخل الميدان; حيث تم نصب المنصة الأولي بالمواجهة لمبني الجامعة الأمريكية وهو مكانها المعتاد كل جمعة، بينما تم نصب المنصة الثانية أمام مجمع التحرير، وهي المنصة الخاصة بالمرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية حازم صلاح أبوإسماعيل.
وقد اعتلي المنصة الأولي بعض شباب الثورة وأخذوا في إطلاق أبيات من الشعر حول الثورة تفاعل معها كل من في الميدان، بينما اكتفت المنصة الأخري بإذاعة بعض الأدعية والأناشيد الدينية، بالإضافة إلي لافتة كبيرة بطول المنصة حول رؤية حازم صلاح أبو إسماعيل لمواعيد إجراء إنتخابات مجلسي الشعب والشوري والرئاسة.
وقد استمرت حركة سير السيارات بشكل طبيعي حتي الآن داخل الميدان، في الوقت الذي قام فيه العديد من المتظاهرين بتوزيع أنفسهم علي إشارات الميدان لتنظيم حركة المرور، خاصة في ظل غياب رجال الشرطة ورجال القوات المسلحة عن الميدان.
كما استمر تواجد الباعة الجائلين داخل الميدان مثل كل جمعة; حيث انتشر بائعو المرطبات والمشروبات والمأكولات الشعبية والأعلام في جميع أرجاء الميدان، خاصة حول الحديقة التي تتوسط الميدان.
ورفع المتظاهرون العديد من اللافتات التي تعبر عن مطالبهم ومن بينها، 'صحافة المخلوع تتحدي الثورة المصرية "ومطبوعا عليها صور 8 من رؤساء تحرير بعض الصحف والمجلات القومية"، لن نفرط في دماء الشهداء، الشعب يريد الغاء قانون الطواريء'.



Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire