mardi 22 novembre 2011

الافراج عن السعودي عبدالرحمن العطوي

استماع,بث حى,ترددات القنوات,اون لاين,بدون تقطيع,بث مباشر,فيلم,افلام,مسلسل,تمثيلية,ميليلات,2011 , دونلود,تحميل,مشاهدة,فيلم رعب,فيلم اكشن,فيلم الاثارة,افلام رومانسية,كيف اشاهد,طريقة مشاهدة,ازاى,اريد,عاوز,محطات تليفزيون,نايل سات,ترددات القنوات,محطات الراديو,الاذاعة,من النت,من الانترنت,ام بى ثرى,اف ام,youtube,mp3,am.fm
أطلق سراحه ووصل أمريكا بجهود المفوضية الدولية لشؤون اللاجئين
السعودي عبدالرحمن العطوي حراً بعد 6 سنوات من العذاب الإسرائيلي
سلطان المالكي - سبق - الرياض: أفرجت السلطات الإسرائيلية عن المواطن السعودي عبدالرحمن محمد العطوي المحتجز لديها منذ سنوات، ووصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية, وفقاً لما أعلنه المحامي السعودي كاتب الشمري .

وأكد وكيل أسرة المحتجز أن المواطن العطوي "40 عاماً" وصل للولايات المتحدة في 15 نوفمبر الحالي بعد سنوات من الاحتجاز نتيجة جهود المتابعة التي قامت بها المفوضية الدولية لشؤون اللاجئين.

وقال الشمري: إن هذا التطور في قضية العطوي يأتي بعد ست سنوات من الاحتجاز غير المشروع والانتهاك الصريح من السلطات الإسرائيلية لقواعد القانون الدولي لحقوق الإنسان والمبادئ والأعراف القانونية، ومحاولة تحميل القضية أبعاداً ومضامين أكبر من حجمها الطبيعي باعتبارها بالأساس قضية تجاوز غير قانوني للحدود، تمت محاكمته عليها وصدر بحقه عقوبة بالسجن ثلاثة شهور، إلا أنه بعد انتهاء محكوميته المقررة ماطلت السلطات العسكرية الإسرائيلية في الإفراج عنه، وأبقته قيد الاحتجاز غير القانوني.

وأكد المحامي الشمري أن إفراج السلطات الإسرائيلية عن العطوي وتمكينه من مغادرة الأراضي الفلسطينية المحتلة، وحصوله على حريته هو نهاية لاحتجاز غير قانوني وغير إنساني تعرض له المواطن السعودي عبد الرحمن العطوي، الذي تعرض لأبشع الممارسات غير الإنسانية في كيان يدعي الديمقراطية واحترام حقوق الإنسان.

يُذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت المواطن العطوي بعد أن ضل طريقه بالقرب من منطقة نويبع واجتيازه الحدود المصرية - الإسرائيلية بالخطأ عام 2005, وحكمت عليه المحاكم العسكرية الإسرائيلية بالسجن لمدة 3 أشهر بتهمة الاقتراب من الحدود دون تصريح وبشكل غير قانوني, إلى منتصف عام 2010، عندما قررت السلطات إطلاق سراحه إلا أنها لم تسمح له بالعودة لوطنه، حيث نقلته إلى إحدى المناطق الزراعية للعمل فيها تحت رقابة الأجهزة الأمنية الإسرائيلية.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire