mardi 20 décembre 2011

اخر اخبار حافز اليوم الثلاثاء 25 / 1 / 1433

أثار برنامج الإعانة المالية للبرنامج الوطني لإعانة الباحثين عن العمل (حافز)، سخطاً واسعاً أمس بين الشبان والفتيات الباحثين عن العمل بعدما أسقط أسماء عشرات الآلاف من المسجلين المستوفين لشروط صرف الإعانة لدى إعلانه أسماء 700 ألف اسم سيبدأ صرف الإعانة لهم في السادس من شهر صفر المقبل.

وشهدت القائمة التي أعلنها «حافز» غياباً لشرائح عدة من الشبان والفتيات المستحقين للإعانة طبقاً للشروط التي سبق ان أعلن عنها صندوق الموارد البشرية في وقت سابق، إذ استبعدت القائمة عشرات الآلاف من الشبان والفتيات الذين استفادوا قبل سنوات عدة في الماضي من دورات تدريبية لدى صندوق الموارد البشرية، إضافة إلى استبعاده الشبان والفتيات الذين سبق أن حصلوا على بعثة دراسية أو حتى رافقوا مبتعثاً دراسياً، إذ لم يشفع لهم إنهاء بعثتهم الدراسية قبل سنوات عدة وعدم تقاضيهم أي مكافأة مالية في السنوات التي أعقبت إنهاء البعثة.


وشهدت مواقع الصحف الإلكترونية والتواصل الاجتماعي ردود فعل غاضبة على خبر القائمة من الشبان والفتيات الذين اعتبروا إسقاط أسمائهم على رغم انطباق الشروط عليهم «خيانة» لأمانة صرف الإعانة لكل من يستحقها طبقاً لتوجيهات خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.


وبحسب الزميلة صحيفة "الحياة" عبر الزوج أحمد: عن استيائه من استبعاد زوجته بحجة أنها ملتحقة بدورة تجريبية مدفوعة من صندوق الموارد البشرية، على رغم أنها أنهت هذه الدورة قبل أكثر من عامين، وهي عاطلة منذ ذلك الحين»، لافتاً إلى أن «حافز» يتلكأ في الصرف عمداً، بهدف تأخير الصرف لشهر أو شهرين وتوفير المبلغ المادي في تلك الفترة، على رغم علمهم بجميع البيانات الحقيقية عن المستحقين.


وتروي الفتاة أحلام أنها أنهت بعثتها إلى بريطانيا منذ عام ونصف العام ولديها إخلاء طرف موقع ومختوم من وزارة التعليم العالي في الرياض «ومع ذلك تم استبعادي لأنني لدي بعثة دراسية بحسب ما ورد في موقع حافز»، مشيرة إلى أنه من غير المعقول «أن تكون بيانات المسجلة تشير إلى أنني على رأس البعثة، «لكنها حيلة استند عليها القائمون على حافز للتهرب من صرف مكافأتي المستحقة لشهر أو شهرين».


ويشتكي خريج آخر درس في معهد التدريب العسكري اتصالات سلكية ولاسلكية من استبعاد اسمه من «حافز» بعد عناء عام ونصف العام من التدريب العسكري، وتحمل الجزاءات والتغرب عن الأهل والتخرج بتقدير جيد جداً، لافتاً إلى أنه لن يسامح القائمين على «حافز»، وأنه سيقاضيهم إلى قاضي القضاة إذا لم ينصف منهم.


ولم تخل مبررات استبعاد حافز لشبان وفتيات عاطلين من بعض الطرافة، إذ يشير «حافز» في خانة سبب الاستبعاد «وجودك خارج المملكة لأكثر من شهرين خلال الـ 12 شهراً الماضية»، بحسب ما رواه أحد المعلقين الساخرين على إعلان حافز

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire