mercredi 7 décembre 2011

محمد ابراهيم يوسف هو وزير الداخلية الجديد فى حكومة الجنزورى


تم تعيين اللواء محمد ابراهيم يوسف وزيرا للدخلية الجديد فى حكومة الانقاذ الوظنى برئاسة الجنزورى

أكد اللواء محمد إبراهيم يوسف وزير الداخلية الجديد فى أول تصريح صحفى له عقب توليه مهام الوزارة أن هدفه الأول فى هذه المرحلة هو تحقيق أمن المواطن وأمن الشارع المصرى .

وقال اللواء يوسف - فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط - إنه سيبذل قصارى جهده لبناء جهاز شرطة جديد يحقق طموح وآمال الشعب المصرى, ويكون قادرا على فتح صفحة جديدة مع المواطنين, وهو ما يعد من أهم أهداف ثورة 25 يناير .

كان وزير الداخلية الجديد أدى اليمين الدستورية اليوم أمام المشير حسين طنطاوى القائد العام رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة, ضمن حكومة الانقاذ الوطنى برئاسة الدكتور كمال الجنزورى .

وتولى اللواء محمد إبراهيم يوسف مهام وزير الداخلية فى حكومة الانقاذ الوطنى برئاسة الدكتور كمال الجنزورى بعد رحلة طويلة من العمل بقطاع الأمن العام والبحث الجنائى داخل وزارة الداخلية.

ولد وزير الداخلية الجديد فى 23 يناير عام 1947, وبدأ حياته العملية فور تخرجه من أكاديمية الشرطة فى 23 يوليو عام 1968 كضابط بمديرية أمن القاهرة, ثم نقل للعمل مصلحة الأمن العام , ثم عين مديرا لإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الشرقية, ثم مديرا لإدارة البحث الجنائى بمديرية أمن بالجيزة, ثم مساعدا لفرقة بمديرية امن سوهاج, ثم مساعدا لمدير أمن اسوان.

وعاد اللواء يوسف بعد عمله فى أسوان الى مصلحة الأمن العام مرة أخرى, ثم تقلد منصب نائب مدير أمن بنى سويف, ثم عين مديرا لأمن قنا, فمديرا لأمن أسيوط, ثم مساعدا لوزير الداخلية لمنطقة وسط الصعيد , ثم مساعدا لوزير الداخلية لقطاع مصلحة السجون قبل أن يختم حياته العملية كمساعد لوزير الداخلية لقطاع الأمن الاقتصادى ويحال الى التقاعد فى 23 نوفمبر عام 2007.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire