dimanche 25 décembre 2011

اخر اخبار حافز اليوم


أخبار حافز اليوم الأحد 30/1/1433 ،، اخبار حافز اليوم الأحد 25/2/2012 «حافز» يشترط على الخريجين إثبات شهاداتهم للحصول على «الإعانة» "السعودية" متابعة" دعا صندوق تنمية الموارد البشرية 'هدف' ممثلا في برنامج إعانة العاطلين 'حافز' الخريجين من الطلاب والطالبات الذين تقدموا على البرنامج إثبات تخرجهم سواء من وزارة التربية والتعليم أو من الجامعات، لتمكينهم من الحصول على الإعانة المقدرة بألفي ريال شهريا. بحسب " صحيفة الاقتصادية " فقد شهدت الأيام القليلة الماضية ورود رسائل على هواتف المتقدمين لبرنامج حافز' وحين دخولهم صفحاتهم على الموقع يجدونها تفيد 'بأنهم طلاب أو طالبات وعليهم تصحيح بياناتهم'، وهو ما جعل الكثير من المتقدمين في حيرة من أمرهم، لاسيما أن بعضهم تخرج منذ أكثر من خمسة أعوام، وآخرون تركوا مقاعد الدراسة، وهو ما أثار استفسارات الكثير من المتقدمين من الجنسين. وأوضح إبراهيم آل معيقل مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية 'هدف'، بأنه على المتقدمين الذين وردت إليهم رسائل تفيد بأنهم 'طلاب أو طالبات وعليهم تصحيح بياناتهم' التوجه إلى وزارة التربية والتعليم لإثبات تخرجهم من خلال سجلات التعليم العام في الوزارة، بينما على المتخرجين في الجامعات تحديث سجلاتهم في الجامعة من الحالة النشطة إلى متخرج. وقال آل معيقل إن برنامج حافز مرتبط بجهات عدة بما فيها وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي، مطالبا في الوقت ذاته 'التعليم العالي' بحث الجامعات على تحديث سجلات الطلاب والطالبات المتخرجين فيها، وذلك بعد أن تلقى برنامج 'حافز' عددا كبيرا من اتصالات المتقدمين الذين أفادوا بتخرجهم في الجامعات منذ فترة بعضها تصل أكثر من ثلاثة أعوام. ومضى المعيقل بالقول:' على الرغم من ذلك فإن البيانات التي يتم الحصول عليها من تلك الجامعات مازالت تشير إلى أنهم طلاب مسجلون في الجامعات، مما يحرمهم من الحصول على الإعانة'. وتمنى مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية 'هدف'، أن تتعاون الجامعات مع الطلاب الذين تخرجوا بسرعة تحديث سجلاتهم حتى يتمكنوا من الانتفاع من برنامج حافز، في حين دعا صندوق الموارد البشرية الأسبوع الماضي 145 ألفا ممن تنطبق عليهم ضوابط برنامج حافز من الجنسين لاستكمال بياناتهم التي تم طلبها أخيراً، وهي: إقرار الدخل الثابت، وبيانات الحساب البنكي، ليتمكن 'حافز' من ضمهم ضمن الدفعة الثانية المقرر صرف إعانتها في السادس من ربيع الأول المقبل، بينما أعلن 'هدف' بشكل نهائي استيفاء ما يزيد على 700 ألف شاب وفتاة من الباحثين عن عمل معايير وضوابط استحقاق الإعانة المالية، كدفعة أولى تصرف لها الإعانة المقدرة بألفي ريال في 6 صفر الشهر المقبل. ووفر برنامج حافز آلية للاعتراض في حال اعتقاد المتقدم بأنه مؤهل ومستوف لضوابط الاستحقاق من خلال مركز الاتصال الخاص بالبرنامج على الرقم 920011559. هذا وسيتم صرف الإعانة الشهرية للمستحقين وقدرها 2000 ريال سعودي في 6 صفر المقبل عن طريق حوالة بنكية مباشرة إلى حساب كل مستحق كونها الوسيلة الأكثر يسرا وأمنا للمتقدمين ولضمان وصولها لمستحقيها في الوقت المناسب، في حين وصلت نسبة الإناث المستحقات صرف الإعانة 80 في المائة من إجمالي العدد في حين بلغت نسبة الذكور 20 في المائة. وكان مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية قد أكد في وقت سابق، أنه سيتم العمل على توفير فرص تدريب وتأهيل إضافة إلى فرص عمل من خلال مراكز التوظيف المنتشرة في مدن المملكة ومن خلال برنامج لقاءات وهي معارض توظيف متنقلة تنظم في عدد من مدن المملكة، مشدداً على أن هدف برنامج حافز الأساس هو تحويل الباحث عن العمل إلى قوة عمل فاعلة تساهم في خطط التنمية وأنه يجب عدم الركون إلى الإعانة كمصدر للدخل لأنها مؤقتة.
أخبار حافز اليوم الأحد 30/1/1433 ،، اخبار حافز اليوم الأحد 25/2/2012

«حافز» يشترط على الخريجين إثبات شهاداتهم للحصول على «الإعانة»

"السعودية" متابعة"
دعا صندوق تنمية الموارد البشرية 'هدف' ممثلا في برنامج إعانة العاطلين 'حافز' الخريجين من الطلاب والطالبات الذين تقدموا على البرنامج إثبات تخرجهم سواء من وزارة التربية والتعليم أو من الجامعات، لتمكينهم من الحصول على الإعانة المقدرة بألفي ريال شهريا.

بحسب " صحيفة الاقتصادية " فقد شهدت الأيام القليلة الماضية ورود رسائل على هواتف المتقدمين لبرنامج حافز' وحين دخولهم صفحاتهم على الموقع يجدونها تفيد 'بأنهم طلاب أو طالبات وعليهم تصحيح بياناتهم'، وهو ما جعل الكثير من المتقدمين في حيرة من أمرهم، لاسيما أن بعضهم تخرج منذ أكثر من خمسة أعوام، وآخرون تركوا مقاعد الدراسة، وهو ما أثار استفسارات الكثير من المتقدمين من الجنسين.

وأوضح إبراهيم آل معيقل مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية 'هدف'، بأنه على المتقدمين الذين وردت إليهم رسائل تفيد بأنهم 'طلاب أو طالبات وعليهم تصحيح بياناتهم' التوجه إلى وزارة التربية والتعليم لإثبات تخرجهم من خلال سجلات التعليم العام في الوزارة، بينما على المتخرجين في الجامعات تحديث سجلاتهم في الجامعة من الحالة النشطة إلى متخرج.

وقال آل معيقل إن برنامج حافز مرتبط بجهات عدة بما فيها وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي، مطالبا في الوقت ذاته 'التعليم العالي' بحث الجامعات على تحديث سجلات الطلاب والطالبات المتخرجين فيها، وذلك بعد أن تلقى برنامج 'حافز' عددا كبيرا من اتصالات المتقدمين الذين أفادوا بتخرجهم في الجامعات منذ فترة بعضها تصل أكثر من ثلاثة أعوام.

ومضى المعيقل بالقول:' على الرغم من ذلك فإن البيانات التي يتم الحصول عليها من تلك الجامعات مازالت تشير إلى أنهم طلاب مسجلون في الجامعات، مما يحرمهم من الحصول على الإعانة'.

وتمنى مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية 'هدف'، أن تتعاون الجامعات مع الطلاب الذين تخرجوا بسرعة تحديث سجلاتهم حتى يتمكنوا من الانتفاع من برنامج حافز، في حين دعا صندوق الموارد البشرية الأسبوع الماضي 145 ألفا ممن تنطبق عليهم ضوابط برنامج حافز من الجنسين لاستكمال بياناتهم التي تم طلبها أخيراً، وهي: إقرار الدخل الثابت، وبيانات الحساب البنكي، ليتمكن 'حافز' من ضمهم ضمن الدفعة الثانية المقرر صرف إعانتها في السادس من ربيع الأول المقبل، بينما أعلن 'هدف' بشكل نهائي استيفاء ما يزيد على 700 ألف شاب وفتاة من الباحثين عن عمل معايير وضوابط استحقاق الإعانة المالية، كدفعة أولى تصرف لها الإعانة المقدرة بألفي ريال في 6 صفر الشهر المقبل.

ووفر برنامج حافز آلية للاعتراض في حال اعتقاد المتقدم بأنه مؤهل ومستوف لضوابط الاستحقاق من خلال مركز الاتصال الخاص بالبرنامج على الرقم 920011559.

هذا وسيتم صرف الإعانة الشهرية للمستحقين وقدرها 2000 ريال سعودي في 6 صفر المقبل عن طريق حوالة بنكية مباشرة إلى حساب كل مستحق كونها الوسيلة الأكثر يسرا وأمنا للمتقدمين ولضمان وصولها لمستحقيها في الوقت المناسب، في حين وصلت نسبة الإناث المستحقات صرف الإعانة 80 في المائة من إجمالي العدد في حين بلغت نسبة الذكور 20 في المائة.

وكان مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية قد أكد في وقت سابق، أنه سيتم العمل على توفير فرص تدريب وتأهيل إضافة إلى فرص عمل من خلال مراكز التوظيف المنتشرة في مدن المملكة ومن خلال برنامج لقاءات وهي معارض توظيف متنقلة تنظم في عدد من مدن المملكة، مشدداً على أن هدف برنامج حافز الأساس هو تحويل الباحث عن العمل إلى قوة عمل فاعلة تساهم في خطط التنمية وأنه يجب عدم الركون إلى الإعانة كمصدر للدخل لأنها مؤقتة.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire