lundi 16 janvier 2012

اخر اخبار مرض وجراحة محمود الخطيب

سيطرت حالة من القلق الشديد على جماهير كرة القدم المصرية، وخاصة جماهير النادي الأهلي بعد أن كشف أسطورة الكرة المصرية ونجم "الفراعنة" السابق وعضو مجلس الإدارة الحالي للنادي الأهلي محمود الخطيب عن خضوعه لجراحة في المخ بألمانيا خلال الأيام المقبلة، وذلك من أجل استئصال ورم في المخ سبب له بعض المضاعفات والآلام في الشهور الأخيرة.

ووفق نصائح الأطباء كان الحل هو التدخل الجراحي، ورغم أن الخطيب طمأن الجماهير على حالته الصحية وأكد أن ورم المخ الذي يعاني منه هو ورم حميداً وليس خبيثاً إلا أن الجماهير المصرية تترقب يوم الجراحة للاطمئنان علي "بيبو" صاحب الشعبية الأعلى حتى الآن بين نجوم كرة القدم على مدار السنوات الماضية، واللاعب الوحيد في مصر الذي حصل على جائزة الكرة الذهبية كأحسن لاعب في القارة الأفريقية ، كما أنه يتمتع بحب جارف من نجوم الكرة في كل الأندية المصرية ويعد المثل الأعلى لكل اللاعبين.

من جانبه حاول الخطيب الظهور قدر الإمكان خلال الساعات الأخيرة في مقر النادي الأهلي وكان قد حضر مباراة الفريق الأخيرة مع سموحة بإستاد القاهرة ضمن منافسات الجولة الرابعة عشرة للدوري المصري وذلك من أجل نفي الشائعات التي رددتها بعض وسائل الإعلام حول أنه من المحتمل أن تكون هناك خطورة على حياته من الجراحة التي سوف يخضع لها قريباً في ألمانيا.

لقاء محمود الخطيب فى الاهلى اليوم 1

عبر محمود الخطيب نائب رئيس الأهلي عن قلقه الشديد لتسببه في ازعاج الجماهير المصرية بسبب مرضه، مؤكدًا أن الخبر انتشر بشكل غير صحيح مما سبب حالة من القلق لدى الجماهير وهو ما لم يكن يريده، خاصة وأن أولاده لم يعلموا قصة مرضه وكان الأمر قاصرا على زوجته فقط.

وقال الخطيب في برنامج "الأهلي اليوم" علي قناة "الأهلي": إنه كان يعاني من آلام في الأذن، وقام بعمل أشعة على الرأس كشفت وجود ورم حميد في قشرة المخ، وقرر الأطباء التدخل إجراء عملية جراحية.

وأضاف، أنه سيسافر إلى ألمانيا نهاية الشهر الجاري لإجراء الجراحة في أحد مراكز جراحة المخ الكبرى في هانوفر، مؤكداً أن الأمر بسيط ولا يجب أن يقلق الجميع هذا القلق.

وحول حضوره لقاء الأهلي وسموحة الأخير، أشار نائب رئيس الأهلي إلي أنه لم يعتد منذ فترة مشاهدة مباريات الفريق من الاستاد لما يعانيه من ضغط عصبي يؤثر عليه، ولكنه ذهب للقاء حتى يطمئن الجميع، موضحًا أنه غادر الملعب وقت أن أحرز عبد الله السعيد الهدف الأول وعند خروجه من بوابة استاد القاهرة أحرز سموحة، وفكر في العودة حتي يفوز الفريق.

وأجري الطبيب الألماني الخاص بالخطيب مداخلة تليفونية، أكد خلالها أن الورم حجمه بسيط ولا داعي للقلق، مشيرًا إلي أنه يعلم أن الخطيب من مشاهير كرة القدم وهو بمحاذاة نجوم كرة القدم الكبار في العالم.

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire