mercredi 1 février 2012

قتلى و جرحى في مباراة الاهلى والمصرى بورسعيد



حين تتحوّل مباراة كرة قدم إلى حلبة للتقاتل و العنف ، حين ينزل الجمهور لتعنيف اللاعبين و التضارب فيما بينهم ، حين يصبح الضرب و التهشيم و الفوضى حاضرا على شاشات التلفاز حتّى في لعبة .. فاعلم أنّ الرياضة فقدت بريقها و أنّ الأمن هو أساس كلّ شيء. من المؤسف حقّا أن تكون نتيجة المباراة لا خسارة فريق و لكن خسارة أرواح و سقوط جرحى. 51 قتيلا ، فى أحداث مباراة المصرى والاهلى فى بورسعيد  و ألف  مصاب على

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire